بطولة ايطاليا: ميلان مطالب بالفوز ويوفنتوس يسعى للاقتراب اكثر من اللقب



روما (إيطاليا) 23-4-2012 (ا ف ب) – سيكون ميلان مطالبا بالفوز على ضيفه جنوى بعد غد الاربعاء اذا ما اراد الابقاء على اللقب في “سان سيرو”، فيما سيسعى يوفنتوس للاقتراب اكثر من التتويج الاول له منذ 2003 حين يحل ضيفا على تشيزينا في اليوم ذاته، وذلك في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
وكان من المقرر ان تقام هذه المرحلة في 21 و22 الحالي لكن تم تأجيلها الى غد الثلاثاء وبعد غد الاربعاء بسبب وفاة لاعب ليفورنو بيار ماريو موروسيني.
وكان موروسيني الذي بدأ مسيرته الكروية مع اتالانتا برغامو ثم انتقل الى اودينيزي الذي اعاره بدوره لليفورنو في كانون الثاني/يناير الماضي، سقط على ارضية الملعب في الدقيقة 33 من مباراة ليفورنو مع بيسكارا في دوري الدرجة الثانية وحاول النهوض مجددا لكنه سقط على صدره وتلقى الاسعافات الاولية في المكان ذاته قبل ان تنقله سيارة اسعاف الى مستشفى سانتو سبيريتو في بيسكارا بيد ان قلبه توقف قبل الوصول.
وقرر الاتحاد الايطالي لكرة القدم على اثر هذه الفاجعة تأجيل جميع البطولات بينها المرحلة الثالثة والثلاثين من دوري الدرجة الاولى.
على ملعب “سان سيرو”، سيسعى ميلان جاهدا لكي يحصل على النقاط الثلاث من مباراته وضيفه جنوى الذي يصارع من اجل تجنب الهبوط الى الدرجة الثانية.
وكان ميلان اكتفى امس بالتعادل مع ضيفه بولونيا 1-1 في مباراة كان فيها الاخير في طريقه لالحاق الهزيمة الثانية بالفريق اللومباردي على ارضه في المراحل الثلاث الاخيرة (سقط امام فيورنتينا 1-2 في السابع من الشهر الحالي)، وذلك بعد ان تقدم عليه حتى الدقيقة الاخيرة قبل ان يتمكن السويدي زلاتان ابراهيموفيتش من انقاذ نقطة لاصحاب الارض الذين اصبحوا متخلفين بفارق ثلاث نقاط عن يوفنتوس.
ولن تكون المباراة سهلة على ميلان لان جنوى اصبح في وضع حرج بعد سقوطه امس على ارضه امام سيينا 1-4 في مباراة توقفت ل45 دقيقة بعد انطلاق الشوط الثاني بسبب اعمال الشغب التي قام بها مشجعو الاول نتيجة تخلف فريقه برباعية نظيفة.
واضطر الحكم الى ايقاف اللقاء بسبب المفرقعات التي رماها جمهور جنوى الذي حاول بعدها اختراق السياج والدخول الى ارضية الملعب، وحاول لاعبو جنوى اقناع جماهيرهم بايقاف اعمال الشغب التي اعادت الى الذاكرة ما حصل خلال مباراة ايطاليا وصربيا على ملعب “ماراسي” بالذات في تشرين الاول/اكتوبر 2010 ضمن تصفيات كأس اوروبا عندما اوقفت المواجهت ثم الغيت بسبب شغب الجمهور الصربي الذي تسبب بخسارة منتخب بلاده بقرار من الاتحاد الاوروبي لكرة القدم.
لكن لقاء جنوى وسيينا استكمل امس وظهرت نية لاعبي الاخير بعدم تعقيد الامور من خلال تجنب تسجيل اي هدف جديد بل انهم اهدوا صاحب الارض هدفا سجله كريستيانو دل غروسو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.
وتحدث مدرب ميلان ماسيميليانو اليغري عن ضرورة ان يتحسن اداء فريقه في ملعبه اذا ما اراد ان يحرم يوفنتوس من العودة الى ساحة التتويج، خصوصا انه حصل على نقطة واحدة من مباراتيه الاخيرتين بين جمهوره، كما انه حقق انتصارا واحدا في مبارياته الست الاخيرة في جميع المسابقات ان كان في “سان سيرو” او بعيدا عنه.
وبدا قبل شهر من الزمن ان ميلان في طريقه للاحتفاظ باللقب بعدما استفاد من سقوط يوفنتوس في دوامة التعادلات من اجل ازاحته عن الصدارة ومن ثم الابتعاد عنه بفارق نقاط، لكن فريق “السيدة العجوز” نجح بعدها في تحقيق ستة انتصارات متتالية مقابل تعثر فريق اليغري بتعادله مع كاتانيا (1-1) ثم خسارته امام فيورنتينا (1-2) وصولا الى تعادله مع بولونيا.
وفي حال غياب المفاجآت، ستكون الطريق ممهدة امام يوفنتوس من اجل استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2003 خصوصا بعد ان تخطى امس العقبة الصعبة الاخيرة امامه بفوزه الكبير على روما 4-صفر، محافظا على سجله الخالي من الهزائم للمباراة السابعة والثلاثين على التوالي في مسابقتي الدوري والكأس التي يخوض مباراتها النهائية في 20 الشهر الحالي امام نابولي على الملعب الاولمبي في العاصمة.
ويدين فريق “السيدة العجوز” في فوزه الثمين جدا على روما، الى التشيلي ارتورو فيدال الذي سجل ثنائية في الدقائق الثماني الاولى، ممهدا الطريق امام فريقه لكي يخرج بالنقاط الثلاث التي مكنته من الابتعاد عن ميلان بفارق ثلاث نقاط.
ويمكن القول ان يوفنتوس قطع الشوط الاصعب نحو اللقب لانه يخوض اختبارات سهلة في مبارياته الخمس الاخيرة، اولها الاربعاء امام مضيفه تشيزينا متذيل الترتيب ثم امام مضيفه نوفارا وضيفه ليتشي ومضيفه كالياري وضيفه اتالانتا.
اما ميلان فسيكون بانتظاره مباراة صعبة للغاية امام جاره انتر ميلان في لقاء محسوب على ارض الاخير في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة مقابل اربع مباريات سهلة نسبيا امام جنوى وسيينا واتالانتا واخيرا نوفارا.
وفي المباريات الاخرى، يسعى لاتسيو الى التمسك بالمركز الثالث، الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، عندما يحل ضيفا على نوفارا.
وكان فريق العاصمة امام فرصة حسم هذا المركز بشكل كبير عندما تقدم امس على ضيفه المتواضع ليتشي 1-صفر قبل ان يتمكن الاخير من ادراك التعادل في الوقت بدل الضائع.
ولم يستفد لاتسيو من تعادل اودينيزي مع كييفو السبت من اجل الابتعاد في المركز الثالث، وهو يملك 55 نقطة في المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن اودينيزي الذي يلتقيه في المرحلة الخامسة والثلاثين الاحد المقبل.
يذكر ان ايطاليا ستمثل الموسم المقبل بثلاثة اندية فقط في دوري ابطال اوروبا (صاحب المركز الثالث يخوض الدور التمهيدي) بعد ان خسرت مقعدها الرابع لمصلحة المانيا.
وبدوره يخوض اودينيزي اقوى مواجهات المرحلة مع ضيفه انتر ميلان الذي حافظ امس على سجله الخالي من الهزائم مع مدربه الجديد اندريا ستراماتشوني لكن مشاركته في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل اصبحت مستبعدة جدا بعد ان اكتفى بالتعادل السلبي مع مضيفه فيورنتينا.
ويتخلف انتر بفارق 6 نقاط عن لاتسيو الثالث.
وتفتتح المرحلة غدا الثلاثاء بمباراتي اتالانتا مع كييفو، وكالياري مع كاتانيا، على ان يلتقي الاربعاء روما مع فيورنتينا، وليتشي مع نابولي، وباليرمو مع بارما، وسيينا مع بولونيا.
وستقام جميع المباريات في فترة بعد الظهر لان الاتحاد الاوروبي يمنع اقامتها في الفترة المسائية حين يكون مقررا اقامة مباريات في دوري ابطال اوروبا، وهذه الحال تنطبق على غد الثلاثاء وبعد غد الاربعاء حيث يلتقي برشلونة الاسباني مع تشلسي الانكليزي وريال مدريد الاسباني مع بايرن ميونيخ الالماني في اياب الدور نصف النهائي.